منتدى الفتاة التجانية.



 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المحاضرة الحادية عشر .. دور رجال الطريقة التجانية في مقاومة الاحتلال خلال الثورة التحريرية (ج1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفتاة التجانية
Admin
avatar

انثى عدد الرسائل : 273
العمر : 26
البلد : هنا بجانب ضريح سيدي أحمد بن سليمان*تغزوت*
العمل/الترفيه : طالبة ثانوي.
المزاج : طبيعي الحمد لله.
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: المحاضرة الحادية عشر .. دور رجال الطريقة التجانية في مقاومة الاحتلال خلال الثورة التحريرية (ج1)   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 5:18 pm


[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم
الملتقى الدولي الثاني للطريقة التجانية قمار - الوادي - الجزائر




المحور الخامس. دور رجال الطريقة التجانية في مقاومة الاحتلال
المحاضرة الحادية عشر. دور رجال الطريقة التجانية في مقاومة الاحتلال خلال الثورة التحريرية






بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الحق والعدل محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم. .


في البداية اعبر عن مشاعر التقدير و الشكر لكل الذين عملوا و سهروا على تنظيم هذا الملتقى الدولي الثاني للطريقة التجانية تحت عنوان " الخطاب الصوفي التجاني ، زمن العولمة: علم ، عمل ،عبادة ".
وكذ ا الذين حضروا وحاضروا فيه . سيما الضيوف الأكارم من مختلف الدول من الأساتذة الأجلاء الذين شرفونا بمشاركتهم رغم مشقة السفر ومصاعبه
وأثني على حسن اختيار الزمان والمكان و الموضوع لهذا الملتقى. فالزمان: هو مطلع شهر نوفمبر في ذكراه الرابعة والخمسين، و نوفمبر المعجزة و النصر و الأمل في الماضي والحاضر والمستقبل و المكان: زاوية قمار التاريخية التي تأسست في 1204هـ / 1789م بأمر من مؤسس الطريقة التيجانية القطب أبي العباس سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه. و الموضوع: الخطاب الصوفي التجاني زمن العولمة : علم – عمل – عبادة. مصطلحات ثلاث من حققها ضمن السعادة في الدارين.
وبعد أن تلقيت الدعوة من شيخ الطريقة التجانية زاوية تماسين الأستاذ الدكتور محمد العيد التجاني حفظه الله وأيده. ارتأيت أن أساهم بمحاضرة متواضعة بعنوان: " دور رجال الطريقة التجانية في مقاومة الاحتلال خلال الثورة التحريرية " أقول وبالله التوفيق وبه أستعين. أن تنظيم الملتقى الدولي الثاني للطريقة التجانية، هذه السنة في قمار جاء في ظل إحياء الذكرى السابعة والعشرين بعد المائتين ( 1781 ـ 2008م ) من تأسيسها. و الذكرى الواحدة والسبعين بعد المئاتين لميلاد مؤسس الطريقة سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه ( 1737 2008 ) و الذكرى الثالثة و التسعين بعد المائة لوفاته رضي الله عنه ( 1815 ـ 2008 )
أولا / التجانية في التاريخ.
فمنذ أعلن الشيخ القطب سيدي أحمد التجاني أمام جمهور مريديه في أبي سمغون عام 1196هـ / 1781م قرب الأبيض سيدي الشيخ عن تأسيس الطريقة التجانية بعد أن فتح الله عليه الفتح الأكبر . انطلق إلى تنظيم مريديه في هذه الطريقة الجديدة وهو كله قوة و عزم و إرادة وبثقة تامة في الله سبحانه وتعالى ونية خالصة واقتناع بأن الحياة علم وعمل وعبادة، وأن التصوف حال وليس مالا, وأنه احتساب لله وليس اكتسابا وأن التصوف تخلقا وليس تملقا.
فظل رحمة الله يدعو للطريقة ومنهجها في العمل والسلوك والعبادة و التآخي والتسامح و السلام بجد ونشاط قرابة 18 سنة. 1196هـ - 1213هـ ( 1781م 1798م ). وهو متجول عبر الصحراء وتوات و السودان الغربي وتونس منشأ في كل مكان الزوايا ومعينا المقاديم لنشر التوجيهات وتعاليم الطريقة التجانية.
الفترة العثمانية
هذا النشاط المكثف لمؤسس الطريقة سيدي أحمد التجاني أثار حفيظة الحكام الأتراك في الجزائر و خلق الذّعر و القلق في نفوسهم أدى إلى استيلاء باي الغرب الجزائري - محمد الكبير باي وهران – على مدينة عين ماضي – مقر الطريقة ومسقط رأس التيجاني سنة 1199هـ (1784) أي بعد ثلاث سنوات فقط من الإعلان عن تأسيس الطريقة التجانية. وفرض عليها إتاوة سنوية. ثم هاجمها أيضا ابن الباي عثمان باي وهران.



ولما أحس الشيخ سيدي أحمد التجاني بالملل وعدم القدرة على مواصلة نشاطه – نتيجة الخلافات التي ثارت ضده سيما من طرف الحكام الأتراك – ترك الصحراء نهائيا سنة 1213هـ / 1798م واستقر في فاس في قصر يدعى حوش المرايات إلى أن توفي ولحق بالرفيق الأعلى في 14 شوال 1230هـ / 19سبتمبر 1815م. غير أنه قبل وفاته عهد بالإدارة الروحية للطريقة إلى صديقه و تلميذه الشيخ الحاج علي بن عيسى الينبعي من الجزيرة العربية حيث كان هذا الأخير منذ زمن طويل قد عيّن مقدما وشيخا لزاوية تماسين. والذي كلف برعاية ولديه محمد الكبير و محمد الصغير بعد أن أتى بهما من فاس.
ونظرا لاستمرار الحملات العسكرية التركية ضد الزاوية الأم ( عين ماضي ) ومحاصرتها من طرف بايات وهران و تيطري فقد قام ولدا سيدي أحمد التجاني محمد الكبير ومحمد الصغير بثورة بين سنتي 1826و 1827 كرد فعل للإستفزاز و الظلم التركي لكن ثورتهما قد فشلت حيث انتهت بموت محمد الكبير
نجل سيدي أحمد التجاني سنة 1827م


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfatate-altidjania.yoo7.com
مداح تجاني

avatar

ذكر عدد الرسائل : 28
العمر : 27
البلد : لجزائر- الوادي - حاسي خليفة
العمل/الترفيه : طالب ثانوي
المزاج : كثر خير الشيخ
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: المحاضرة الحادية عشر .. دور رجال الطريقة التجانية في مقاومة الاحتلال خلال الثورة التحريرية (ج1)   الأربعاء مايو 05, 2010 1:08 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.kooora.com
 
المحاضرة الحادية عشر .. دور رجال الطريقة التجانية في مقاومة الاحتلال خلال الثورة التحريرية (ج1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتاة التجانية. :: الملتقى الدولي الثاني للإخوان التجانيين*الخطاب الصوفي التجاني زمن العولمة* :: محاضرات الملتقى الدولي الثاني للإخوان التجانيين-
انتقل الى: